الثلاثاء، 17 أغسطس 2021

1.باب ما جاء في الأقراء وعدة الطلاق وطلاق الحائض

 

 باب ما جاء في الأقراء وعدة الطلاق وطلاق الحائض

  فقد اوردت 100 مائة رواية لم يتفق اثنان علي لفظٍ واحد منها بينما قد اتفق البخاري ومسلم وغيرهما علي لفظ طريق مالك عن نافع عن ابن عمر اسنادا ومتنا لذلك فرواية مالك عن نافع تعد الرواية العمدة التي يقاس عليها أي مقدارٍ للخلاف في اسناد بل ومتون بل والفقه المستخلص من هذه الروايات  تصحيحا او تضعيفا ويحسب للمختلف فيها نسبة الخطأ من الصواب وتوجية سببه والدافع اليه وإليك الرواية العمدة مالك عن نافع عن ابن عمر  قال البخاري ووافقه مسلم علي اللفظ كل بإسناده {{ حدثني يحيى عن مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر طلق امرأته وهي حائض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأل عمر بن الخطاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مره فليراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

طرف الحديث من كل طرقه اوردته هنا لتتأكد من الخلاف والاختلاف الهائل في اسانيد ومتونه

-------------

 الروايات في حادثة عبد الله  ابن عمر الواحدة  كلها متعارضة حتي في البخاري ومسلم لم يتفق اثنان علي لفظٍ واحد منها الا لفظ حديث مالك عن نافع عن ابن عمر  فقد اتفق البخاري ومسلم  علي لفظ طريق مالك عن نافع عن ابن عمر اسنادا ومتنا لذلك فرواية مالك عن نافع تعد الرواية العمدة التي يقاس عليها أي مقدارٍ للخلاف في اسناد بل ومتون بل والفقه المستخلص من هذه الروايات  تصحيحا او تضعيفا ويحسب للمختلف فيها نسبة الخطأ من الصواب وتوجية سببه والدافع اليه وإليك الرواية العمدة مالك عن نافع عن ابن عمر  قال البخاري ووافقه مسلم علي اللفظ كل بإسناده {{ حدثني يحيى عن مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر طلق امرأته وهي حائض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأل عمر بن الخطاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مره فليراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

========

طرف الحديث من كل طرقه اوردته هنا لتتأكد من الخلاف والاختلاف الهائل في اسانيد ومتونه

1) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله هذه الرواية سقط منها قرء حيضة وطهر

 

2) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها  هذه الرواية سقط منها قرء حيضة وطهر

 

3) يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 هذه الرواية سقط منها قرءان والقرء هو حيضة وطهر 

4) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء
هذه الرواية سقط منها قرأ والقرء هو حيضة وطهر ولفظها مضطرب

 

5) يراجعها قلت تحتسب قال فمه 
هذه الرواية سقط منها طهر  وحيضة وطهر وحيضة والطهر الثالث ولفظها مضطرب ومختصر جدا

 

6) يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها 

 قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

  هذه الرواية عمت علي القارئ ما هي العدة وليس فيها من تشريع الا يراجعها وفيها اضطراب كبير جدا مخالف لنص حديث مالك عن نافع عن ابن عمر  وفيها لقظ خمنه الراوي مناقضا لتشريع اية الطلاق الاولي في سورة الطلاق وفيها قول موقوف علي بن عمر لم يرفعه الي النبي صلي الله عليه وسلم

 

7) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء 

هذه الرواية روها مالك عن نافع عن ابن عمر وهي اصح الروايات جميعا وقد اتفق عليها البخاري ومسلم باللفظ

 

8) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله رواية بالمعني والفهم ليس فيها لفظ النبي صلي الله عليه وسلم   .

 

9) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها  { قلت المدون فيها اختصار مهين لا ينبغي ان ينسب الي رسول الله صلي الله عليه وسلم وهي موقوفة علي ابن عمر  }

 

10) يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء قلت المدون فيها اسقط الراوي منها حيضة وطهرا

 

11) أمره أن يراجعها

 قلت المدون اختصار مهين  لا يليق بمقام رسول الله صلي الله عليه وسلم ..

12) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا  قلت المدون اسقط الراوي حيضتان وطهران وهي موقوفة عن ابن عمر من فهم احد رواتها

 

13) يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء  قلت المدون هذا نص حديث مالك عن نافع عن ابن عمر وهو أصح الاسانيد هنا

 

14) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك { اسقط الراوي فيها قرء اي حيضة وطهرا}

 

15) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها  قلت المدون ليس فيها من شرع الا المراجعة ومجمل التشريع دلت عليه فليطلقها لطهرها وهو انتكاس من الراوي  في نقل الحديث { يراجعها + ليطلقها لــــ طهرها } ولم يفصل مثل تفصيل مالك عن نافع في الحديث السابق رقم 13.. الذي هو [[[[يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء  قلت المدون هذا نص حديث مالك عن نافع عن ابن عمر وهو أصح الاسانيد هنا]]]]

 

16) يراجعها --- فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك ----- قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن منتهي الاضطراب اذ اختصر الراوي تشريع طلاق سورة الطلاق في لفظ واحد هو يراجعها  ثم اضطراب في منطوق الحديث بشكل مريع

 

17) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء { نص مضطرب من فهم الراوي }

 

18) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها{ قلت المدون نص شديد الاختصار حذف منه الراوي جملة تفاصيل التشريع الالهي }

 

19) أمر أن يراجعها
{ قلت المدون نص شديد الاختصار مهين لقيمة التشريع المنزل في سورة الطلاق بتفصيل←← {الامر بالمراجعة +العدة ثلاثة قروء ثم الامساك او التطليق +اقرار النبي صلي الله عليه وسلم بالتعقيب المحدِّدِ لشرح الاية} حذف منه الراوي جملة تفاصيل التشريع الالهي }

 

20) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء قلت المدون رواه الراوي بحفظ غير متقن فبدي للسامع ان العدة قرآن فقط وهو مخالف لحديث مالك عن نافع عمدة أحاديث الطلاق علي الاطلاق

 

21) يرجعها ثم تستقبل عدتها { قلت المدون قام الراوي للحدبث بتفسير الماء بأنه ماء ولم يذكر في اي تشريع سوي " يراجعها"}

 

22) أمره أن يراجعها
{ قلت المدون نص شديد الاختصار مهين لقيمة التشريع المنزل في سورة الطلاق بتفصيل←← {الامر بالمراجعة +العدة ثلاثة قروء ثم الامساك او التطليق +اقرار النبي صلي الله عليه وسلم بالتعقيب المحدِّدِ لشرح الاية} حذف منه الراوي جملة تفاصيل التشريع الالهي }

 

23) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا هذا حديث باطل غير محفوظ تفرد به محمد بن عبد الرحمن مولي ال طلحة وهو حديث منتهي الشذوذ مهين للرواية وهو من تصورات محمد بن عبد الرحمن وفهمه الخاطئ راجع تحقيقه--اضغط الرابط

 

24) طهرت فليطلق أو ليمسك  قلت المدون منتهي المهانة بالاختصار بقوقعة الرواية في كلمتين

 

25) يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها  قلت المدون اختصار مهين

 

26) يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل


27) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله   قلت المدون  فيه اضطراب سببه الرواية بالمعني

 

28) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء
قلت المدون هذا اللفظ اتفق عليه البخاري ومسلم نصا من طريق مالك عن نافع عن ابن عمر هو اصح روايات الحديث مطلقا 

وما سيأتي من روايات لحديث ابن عمر لم يصح فيه الا رواية  مالك عن نافع عن ابن عمر 

29) خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

30) أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

31) يراجعها حتى تطهر

 

32) يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

33) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

34) طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

35) طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة عبد الله بن مسعود

 

36) يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

37) ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر جابر بن عبد الله

 

38) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

39) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

40) يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

41) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

42) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

43) يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

44) يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

45) يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

46) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

47) يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة ابن مسعود

 

48) طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع ابن مسعود

 

49) يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

50) يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

51) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

52) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

53) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

54) يراجعها فإنها امرأته جابر بن عبد الله

 

55) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

56) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

57) يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

58) يراجعها فراجعها

 

59) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

60) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

61) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

62) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

63) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

64) أمره أن يراجعها

 

65) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

66) يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

67) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

68) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

69) يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

70) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

71) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

72) يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

73) يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

74) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

75) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

76) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

77) يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

78) رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

79) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

80) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

81) يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

82) يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

83) يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

84) راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

85) تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

86) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

87) يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

89) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

90) يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

91) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

92) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

93) إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

94) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

95) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

96) إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

97) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

98) مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

99) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

100) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله

 

 

 

 

 

 

طرف الحديث

................ ***.********************

 

 هذه الطرق هي التي جعلها الرواه سببا في الاختلافات التي دقت بينهم فاضطربت نتائج فقههم وانتهوا الي متاهة لا خروج منها الا بأمر الله وقلنا ان حديث مالك عن نافع عن ابن عمر هو عمدة روايات هذا الحديث لاعتبارات جعلت من صفته أنه بمثابة  سلسلة الذهب التي وصفها البخاري وابن حجر العسقلاني وغيرهم وهو فقط مقياس الولوج والخروج من هذه المتاهة واليها  بإذن الله الواحد وانظر كبف تاه الرواة في هذه المتاهة المكونة من 100 حارة منها ما هو شبه بغضها ومنها ما هو طريق جديد يزيد من حواري هذه المتاهة

 

1)    يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

2)    يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

3)    يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

4)    يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

5)    يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

6)    يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

7)    يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

8)    يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

9)    يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

10) يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

11) أمره أن يراجعها

 

12) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

13) يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

14) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

15) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

16) يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

17) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

18) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

19) أمر أن يراجعها

 

20) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

21) يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

22) أمره أن يراجعها

 

23) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

24) طهرت فليطلق أو ليمسك

 

25) يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

26) يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

27) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

28) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

29) خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي

 

30) أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي

 

31) يراجعها حتى تطهر

 

32) يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

33) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

34) طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

35) طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة عبد الله بن مسعود

 

36) يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

37) ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر

 

38) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

39) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

40) يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

41) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

42) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

43) يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

44) يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

45) يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

46) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

47) يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة

 

48) طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع

 

49) يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

50) يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

51) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

52) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

53) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

54) يراجعها فإنها امرأته

 

55) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

56) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

57) يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

58) يراجعها فراجعها

 

59) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

60) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

61) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

62) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

63) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

64) أمره أن يراجعها

 

65) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

66) يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

67) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

68) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

69) يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

70) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

71) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

72) يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

73) يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

74) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

75) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

76) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

77) يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

78) رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

79) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

80) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

81) يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

82) يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

83) يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

84) راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

85) تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

86) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

87) يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

89) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

90) يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

91) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

92) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

93) إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

94) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

95) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

96) إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

97) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

98) مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

99) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

100)              يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله

 

 

 

 **************.**************

 

 

 

طرف الحدبث

 

 

 

 

 

1.               يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

2.               

 

3.               يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

4.               يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

5.               يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

6.               يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

7.               يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

8.               يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

9.               يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

10.         يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

11.         يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

12.         أمره أن يراجعها

 

13.         يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

14.         يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

15.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

16.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

17.         يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

18.         يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

19.         يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

20.         أمر أن يراجعها

 

21.         يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

22.         يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

23.         أمره أن يراجعها

 

24.         يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

25.         طهرت فليطلق أو ليمسك

 

26.         يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

27.         يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

28.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

29.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

30.         خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي

 

31.         أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي

 

32.         يراجعها حتى تطهر

 

33.         يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

34.         يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

35.         طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

36.         طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة

 

37.         يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

38.         ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر

 

39.         يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

40.         يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

41.         يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

42.         يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

43.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

44.         يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

45.         يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

46.         يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

47.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

48.         يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة

 

49.         طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع

 

50.         يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

51.         يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

52.         يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

53.         يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

54.         يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

55.         يراجعها فإنها امرأته

 

56.         يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

57.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

58.         يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

59.         يراجعها فراجعها

 

60.         يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

61.         يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

62.         يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

63.         يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

64.         يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

65.         أمره أن يراجعها

 

66.         يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

67.         يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

68.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

69.         يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

70.         يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

71.         يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

72.         يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

73.         يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

74.         يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

75.         يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

76.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

77.         يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

78.         يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

79.         رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

80.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

81.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

82.         يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

83.         يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

84.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

85.         راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

86.         تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

87.         يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88.         يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

89.         يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

90.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

91.         يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

92.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

93.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

94.         إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

95.         يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

96.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

97.         إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

98.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

99.         مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

100.  يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

101.  يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله

 

 

 

 السابق هو الاتي

 

 

 

 .....

 

طرف الحديث

 

طرف الحديث

 

1) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

2) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

3) يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

4) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

5) يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

6) يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

7) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

8) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

9) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

10) يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

11) أمره أن يراجعها

 

12) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

13) يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

14) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

15) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

16) يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

17) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

18) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

19) أمر أن يراجعها

 

20) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

21) يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

22) أمره أن يراجعها

 

23) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

24) طهرت فليطلق أو ليمسك

 

25) يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

26) يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

27) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

28) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

29) خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

30) أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

31) يراجعها حتى تطهر

 

32) يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

33) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

34) طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

35) طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة عبد الله بن مسعود

 

36) يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

37) ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر جابر بن عبد الله

 

38) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

39) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

40) يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

41) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

42) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

43) يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

44) يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

45) يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

46) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

47) يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة ابن مسعود

 

48) طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع ابن مسعود

 

49) يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

50) يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

51) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

52) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

53) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

54) يراجعها فإنها امرأته جابر بن عبد الله

 

55) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

56) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

57) يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

58) يراجعها فراجعها

 

59) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

60) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

61) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

62) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

63) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

64) أمره أن يراجعها

 

65) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

66) يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

67) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

68) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

69) يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

70) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

71) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

72) يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

73) يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

74) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

75) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

76) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

77) يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

78) رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

79) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

80) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

81) يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

82) يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

83) يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

84) راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

85) تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

86) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

87) يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

89) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

90) يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

91) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

92) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

93) إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

94) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

95) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

96) إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

97) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

98) مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

99) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

100) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله

 

 

 

الصحابي

الصحابي

 

1.               عبد الله بن عمر

 

2.               عبد الله بن عمر

 

3.               عبد الله بن عمر

 

4.               عبد الله بن عمر

 

5.               عبد الله بن عمر

 

6.               عبد الله بن عمر

 

7.               عبد الله بن عمر

 

8.               عبد الله بن عمر

 

9.               عبد الله بن عمر

 

10.         عبد الله بن عمر

 

11.         عبد الله بن عمر

 

12.         عبد الله بن عمر

 

13.         عبد الله بن عمر

 

14.         عبد الله بن عمر

 

15.         عبد الله بن عمر

 

16.         عبد الله بن عمر

 

17.         عبد الله بن عمر

 

18.         عبد الله بن عمر

 

19.         عبد الله بن عمر

 

20.         عبد الله بن عمر

 

21.         عبد الله بن عمر

 

22.         عبد الله بن عمر

 

23.         عبد الله بن عمر

 

24.         عبد الله بن عمر

 

25.         عبد الله بن عمر

 

26.         عبد الله بن عمر

 

27.         عبد الله بن عمر

 

28.         عبد الله بن عمر

 

29.         عبد الله بن مسعود

 

30.         عبد الله بن مسعود

 

31.         عبد الله بن عمر

 

32.         عبد الله بن عمر

 

33.         عبد الله بن عمر

 

34.         عبد الله بن عمر

 

35.         عبد الله بن مسعود

 

36.         عبد الله بن عمر

 

37.         عبد الله بن عمر

 

38.         عبد الله بن عمر

 

39.         عبد الله بن عمر

 

40.         عبد الله بن عمر

 

41.         عبد الله بن عمر

 

42.         عبد الله بن عمر

 

43.         عبد الله بن عمر

 

44.         عبد الله بن عمر

 

45.         عبد الله بن عمر

 

46.         عبد الله بن عمر

 

47.         عبد الله بن مسعود

 

48.         عبد الله بن مسعود

 

49.         عبد الله بن عمر

 

50.         عبد الله بن عمر

 

51.         عبد الله بن عمر

 

52.         عبد الله بن عمر

 

53.         عبد الله بن عمر

 

54.         جابر بن عبد الله

 

55.         عبد الله بن عمر

 

56.         عبد الله بن عمر

 

57.         عبد الله بن عمر

 

58.         عبد الله بن عمر

 

59.         عبد الله بن عمر

 

60.         عبد الله بن عمر

 

61.         عبد الله بن عمر

 

62.         عبد الله بن عمر

 

63.         عبد الله بن عمر

 

64.         عبد الله بن عمر

 

65.         عبد الله بن عمر

 

66.         عبد الله بن عمر

 

67.         عبد الله بن عمر

 

68.         عبد الله بن عمر

 

69.         عبد الله بن عمر

 

70.         عبد الله بن عمر

 

71.         عبد الله بن عمر

 

72.         عبد الله بن عمر

 

73.         عبد الله بن عمر

 

74.         عبد الله بن عمر

 

75.         عبد الله بن عمر

 

76.         عبد الله بن عمر

 

77.         عبد الله بن عمر

 

78.         عبد الله بن عمر

 

79.         عبد الله بن عمر

 

80.         عبد الله بن عمر

 

81.         عبد الله بن عمر

 

82.         عبد الله بن عمر

 

83.         عبد الله بن عمر

 

84.         عبد الله بن عمر

 

85.         عبد الله بن عمر

 

86.         عبد الله بن عمر

 

87.         عبد الله بن عمر

 

88.         عبد الله بن عمر

 

89.         عبد الله بن عمر

 

90.         عبد الله بن عمر

 

91.         عبد الله بن عمر

 

92.         عبد الله بن عمر

 

93.         عبد الله بن عمر

 

94.         عبد الله بن عمر

 

95.         عبد الله بن عمر

 

96.         عبد الله بن عمر

 

97.         عبد الله بن عمر

 

98.         عبد الله بن عمر

 

99.         عبد الله بن عمر

 

100.  عبد الله بن عمر

 

101.  اسم الكتاب

 

102.  اسم الكتاب

 

103.  صحيح البخاري

 

104.  صحيح البخاري

 

105.  صحيح البخاري

 

106.  صحيح البخاري

 

107.  صحيح البخاري

 

108.  صحيح البخاري

 

109.  صحيح البخاري

 

110.  صحيح مسلم

 

111.  صحيح مسلم

 

112.  صحيح مسلم

 

113.  صحيح مسلم

 

114.  صحيح مسلم

 

115.  صحيح مسلم

 

116.  صحيح مسلم

 

117.  صحيح مسلم

 

118.  صحيح مسلم

 

119.  صحيح مسلم

 

120.  صحيح مسلم

 

121.  صحيح مسلم

 

122.  صحيح مسلم

 

123.  صحيح مسلم

 

124.  جامع الترمذي

 

125.  جامع الترمذي

 

126.  سنن أبي داود

 

127.  سنن أبي داود

 

128.  سنن أبي داود

 

129.  سنن أبي داود

 

130.  سنن أبي داود

 

131.  سنن النسائى الصغرى

 

132.  سنن النسائى الصغرى

 

133.  سنن النسائى الصغرى

 

134.  سنن النسائى الصغرى

 

135.  سنن النسائى الصغرى

 

136.  سنن النسائى الصغرى

 

137.  سنن النسائى الصغرى

 

138.  سنن النسائى الصغرى

 

139.  سنن النسائى الصغرى

 

140.  سنن النسائى الصغرى

 

141.  سنن النسائى الصغرى

 

142.  سنن النسائى الصغرى

 

143.  سنن النسائى الصغرى

 

144.  سنن النسائى الصغرى

 

145.  سنن النسائى الصغرى

 

146.  سنن النسائى الصغرى

 

147.  سنن النسائى الصغرى

 

148.  سنن ابن ماجه

 

149.  سنن ابن ماجه

 

150.  سنن ابن ماجه

 

151.  سنن ابن ماجه

 

152.  سنن ابن ماجه

 

153.  سنن الدارمي

 

154.  سنن الدارمي

 

155.  موطأ مالك رواية يحيى الليثي

 

156.  مسند أحمد بن حنبل

 

157.  مسند أحمد بن حنبل

 

158.  مسند أحمد بن حنبل

 

159.  مسند أحمد بن حنبل

 

160.  مسند أحمد بن حنبل

 

161.  مسند أحمد بن حنبل

 

162.  مسند أحمد بن حنبل

 

163.  مسند أحمد بن حنبل

 

164.  مسند أحمد بن حنبل

 

165.  مسند أحمد بن حنبل

 

166.  مسند أحمد بن حنبل

 

167.  مسند أحمد بن حنبل

 

168.  مسند أحمد بن حنبل

 

169.  مسند أحمد بن حنبل

 

170.  مسند أحمد بن حنبل

 

171.  مسند أحمد بن حنبل

 

172.  مسند أحمد بن حنبل

 

173.  مسند أحمد بن حنبل

 

174.  مسند أحمد بن حنبل

 

175.  مسند أحمد بن حنبل

 

176.  مسند أحمد بن حنبل

 

177.  مسند أحمد بن حنبل

 

178.  مسند أحمد بن حنبل

 

179.  مسند أحمد بن حنبل

 

180.  صحيح ابن حبان

 

181.  صحيح ابن حبان

 

182.  مستخرج أبي عوانة

 

183.  مستخرج أبي عوانة

 

184.  مستخرج أبي عوانة

 

185.  مستخرج أبي عوانة

 

186.  مستخرج أبي عوانة

 

187.  مستخرج أبي عوانة

 

188.  مستخرج أبي عوانة

 

189.  مستخرج أبي عوانة

 

190.  مستخرج أبي عوانة

 

191.  مستخرج أبي عوانة

 

192.  مستخرج أبي عوانة

 

193.  مستخرج أبي عوانة

 

194.  مستخرج أبي عوانة

 

195.  مستخرج أبي عوانة

 

196.  مستخرج أبي عوانة

 

197.  مستخرج أبي عوانة

 

198.  مستخرج أبي عوانة

 

199.  مستخرج أبي عوانة

 

200.  المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم

 

201.  المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم

 

202.  المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم

 

 

 

*******************.**

 

طرف الحديث

 

 

 

 

 

1)    يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

2)    يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

3)    يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

4)    يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

5)    يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

6)    يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

7)    يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

8)    يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

9)    يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

10) يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

11) أمره أن يراجعها

 

12) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

13) يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

14) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

15) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

16) يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

17) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

18) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

19) أمر أن يراجعها

 

20) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

21) يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

22) أمره أن يراجعها

 

23) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

24) طهرت فليطلق أو ليمسك

 

25) يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

26) يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

27) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

28) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

29) خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

30) أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

31) يراجعها حتى تطهر

 

32) يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

33) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

34) طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

35) طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة عبد الله بن مسعود

 

36) يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

37) ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر جابر بن عبد الله

 

38) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

39) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

40) يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

41) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

42) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

43) يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

44) يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

45) يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

46) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

47) يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة ابن مسعود

 

48) طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع ابن مسعود

 

49) يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

50) يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

51) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

52) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

53) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

54) يراجعها فإنها امرأته   جابر بن عبد الله

 

55) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

56) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

57) يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

58) يراجعها فراجعها

 

59) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

60) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

61) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

62) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

63) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

64) أمره أن يراجعها

 

65) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

66) يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

67) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

68) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

69) يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

70) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

71) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

72) يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

73) يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

74) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

75) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

76) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

77) يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

78) رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

79) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

80) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

81) يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

82) يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

83) يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

84) راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

85) تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

86) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

87) يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

89) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

90) يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

91) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

92) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

93) إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

94) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

95) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

96) إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

97) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

98) مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

99) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض    

 

100) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله 

 

طرف الحديث

 

1) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

 

2) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

 

 

3) يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

 

 

4) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

 

 

5) يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

6) يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

7) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

8) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

9) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

10) يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

11) أمره أن يراجعها

 

12) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

13) يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

14) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

15) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

16) يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

17) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

18) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

19) أمر أن يراجعها

 

20) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

21) يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

22) أمره أن يراجعها

 

23) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

24) طهرت فليطلق أو ليمسك

 

25) يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

26) يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

27) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

28) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

29) خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

30) أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

31) يراجعها حتى تطهر

 

32) يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

33) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

34) طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

35) طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة عبد الله بن مسعود

 

36) يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

37) ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر جابر بن عبد الله

 

38) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

39) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

40) يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

41) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

42) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

43) يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

44) يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

45) يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

46) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

47) يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة ابن مسعود

 

48) طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع ابن مسعود

 

49) يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

50) يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

51) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

52) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

53) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

54) يراجعها فإنها امرأته جابر بن عبد الله

 

55) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

56) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

57) يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

58) يراجعها فراجعها

 

59) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

60) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

61) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

62) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

63) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

64) أمره أن يراجعها

 

65) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

66) يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

67) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

68) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

69) يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

70) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

71) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

72) يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

73) يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

74) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

75) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

76) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

77) يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

78) رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

79) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

80) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

81) يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

82) يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

83) يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

84) راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

85) تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

86) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

87) يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

89) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

90) يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

91) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

92) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

93) إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

94) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

95) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

96) إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

97) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

98) مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

99) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

100) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله 

  فقد اوردت 100 مائة رواية لم يتفق اثنان علي لفظٍ واحد منها بينما قد اتفق البخاري ومسلم وغيرهما علي لفظ طريق مالك عن نافع عن ابن عمر اسنادا ومتنا لذلك فرواية مالك عن نافع تعد الرواية العمدة التي يقاس عليها أي مقدارٍ للخلاف في اسناد بل ومتون بل والفقه المستخلص من هذه الروايات  تصحيحا او تضعيفا ويحسب للمختلف فيها نسبة الخطأ من الصواب وتوجية سببه والدافع اليه وإليك الرواية العمدة مالك عن نافع عن ابن عمر  قال البخاري ووافقه مسلم علي اللفظ كل بإسناده {{ حدثني يحيى عن مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر طلق امرأته وهي حائض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأل عمر بن الخطاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مره فليراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

طرف الحديث من كل طرقه اوردته هنا لتتأكد من الخلاف والاختلاف الهائل في اسانيد ومتونه

 

1) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

2) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

3) يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

4) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

5) يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

6) يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

7) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

8) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

9) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

10) يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

11) أمره أن يراجعها

 

12) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

13) يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

14) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

15) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

16) يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

17) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

18) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

19) أمر أن يراجعها

 

20) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

21) يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

22) أمره أن يراجعها

 

23) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

24) طهرت فليطلق أو ليمسك

 

25) يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

26) يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

27) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

28) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

29) خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

30) أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

31) يراجعها حتى تطهر

 

32) يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

33) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

34) طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

35) طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة عبد الله بن مسعود

 

36) يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

37) ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر جابر بن عبد الله

 

38) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

39) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

40) يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

41) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

42) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

43) يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

44) يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

45) يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

46) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

47) يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة ابن مسعود

 

48) طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع ابن مسعود

 

49) يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

50) يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

51) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

52) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

53) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

54) يراجعها فإنها امرأته جابر بن عبد الله

 

55) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

56) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

57) يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

58) يراجعها فراجعها

 

59) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

60) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

61) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

62) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

63) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

64) أمره أن يراجعها

 

65) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

66) يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

67) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

68) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

69) يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

70) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

71) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

72) يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

73) يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

74) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

75) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

76) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

77) يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

78) رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

79) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

80) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

81) يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

82) يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

83) يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

84) راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

85) تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

86) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

87) يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

89) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

90) يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

91) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

92) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

93) إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

94) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

95) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

96) إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

97) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

98) مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

99) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

100) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله

 

 

 

 

 

 

طرف الحديث

................ ***.********************

 

 هذه الطرق هي التي جعلها الرواه سببا في الاختلافات التي دقت بينهم فاضطربت نتائج فقههم وانتهوا الي متاهة لا خروج منها الا بأمر الله وقلنا ان حديث مالك عن نافع عن ابن عمر هو عمدة روايات هذا الحديث لاعتبارات جعلت من صفته أنه بمثابة  سلسلة الذهب التي وصفها البخاري وابن حجر العسقلاني وغيرهم وهو فقط مقياس الولوج والخروج من هذه المتاهة واليها  بإذن الله الواحد وانظر كبف تاه الرواة في هذه المتاهة المكونة من 100 حارة منها ما هو شبه بغضها ومنها ما هو طريق جديد يزيد من حواري هذه المتاهة

 

1)    يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

2)    يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

3)    يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

4)    يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

5)    يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

6)    يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

7)    يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

8)    يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

9)    يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

10) يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

11) أمره أن يراجعها

 

12) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

13) يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

14) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

15) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

16) يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

17) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

18) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

19) أمر أن يراجعها

 

20) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

21) يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

22) أمره أن يراجعها

 

23) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

24) طهرت فليطلق أو ليمسك

 

25) يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

26) يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

27) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

28) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

29) خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي

 

30) أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي

 

31) يراجعها حتى تطهر

 

32) يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

33) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

34) طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

35) طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة عبد الله بن مسعود

 

36) يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

37) ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر

 

38) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

39) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

40) يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

41) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

42) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

43) يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

44) يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

45) يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

46) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

47) يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة

 

48) طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع

 

49) يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

50) يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

51) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

52) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

53) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

54) يراجعها فإنها امرأته

 

55) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

56) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

57) يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

58) يراجعها فراجعها

 

59) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

60) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

61) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

62) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

63) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

64) أمره أن يراجعها

 

65) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

66) يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

67) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

68) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

69) يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

70) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

71) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

72) يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

73) يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

74) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

75) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

76) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

77) يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

78) رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

79) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

80) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

81) يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

82) يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

83) يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

84) راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

85) تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

86) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

87) يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

89) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

90) يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

91) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

92) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

93) إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

94) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

95) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

96) إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

97) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

98) مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

99) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

100)              يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله

 

 

 

 **************.**************

 

 

 

طرف الحدبث

 

 

 

 

 

1.               يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

2.               

 

3.               يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

4.               يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

5.               يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

6.               يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

7.               يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

8.               يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

9.               يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

10.         يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

11.         يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

12.         أمره أن يراجعها

 

13.         يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

14.         يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

15.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

16.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

17.         يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

18.         يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

19.         يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

20.         أمر أن يراجعها

 

21.         يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

22.         يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

23.         أمره أن يراجعها

 

24.         يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

25.         طهرت فليطلق أو ليمسك

 

26.         يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

27.         يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

28.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

29.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

30.         خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي

 

31.         أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي

 

32.         يراجعها حتى تطهر

 

33.         يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

34.         يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

35.         طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

36.         طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة

 

37.         يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

38.         ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر

 

39.         يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

40.         يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

41.         يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

42.         يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

43.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

44.         يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

45.         يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

46.         يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

47.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

48.         يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة

 

49.         طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع

 

50.         يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

51.         يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

52.         يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

53.         يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

54.         يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

55.         يراجعها فإنها امرأته

 

56.         يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

57.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

58.         يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

59.         يراجعها فراجعها

 

60.         يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

61.         يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

62.         يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

63.         يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

64.         يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

65.         أمره أن يراجعها

 

66.         يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

67.         يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

68.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

69.         يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

70.         يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

71.         يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

72.         يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

73.         يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

74.         يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

75.         يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

76.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

77.         يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

78.         يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

79.         رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

80.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

81.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

82.         يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

83.         يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

84.         يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

85.         راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

86.         تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

87.         يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88.         يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

89.         يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

90.         يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

91.         يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

92.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

93.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

94.         إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

95.         يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

96.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

97.         إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

98.         يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

99.         مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

100.  يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

101.  يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله

 

 

 

 السابق هو الاتي

 

 

 

 .....

 

طرف الحديث

 

طرف الحديث

 

1) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها فتلك العدة كما أمر الله

 

2) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها

 

3) يراجعها فإذا طهرت فأراد أن يطلقها فليطلقها قلت فهل عد ذلك طلاقا قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

4) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

5) يراجعها قلت تحتسب قال فمه

 

6) يراجعها ثم يطلق من قبل عدتها قلت فتعتد بتلك التطليقة قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

7) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

8) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

9) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

10) يراجعها ثم ليدعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

11) أمره أن يراجعها

 

12) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

13) يراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ن ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

14) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

15) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها

 

16) يراجعها فردها وقال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

17) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

18) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

19) أمر أن يراجعها

 

20) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

21) يرجعها ثم تستقبل عدتها

 

22) أمره أن يراجعها

 

23) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

24) طهرت فليطلق أو ليمسك

 

25) يراجعها ثم ليطلقها في قبل عدتها

 

26) يراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل

 

27) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

28) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

29) خالف السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

30) أخطأ السنة ولو راوح بينهما كان أعجب إلي ابن مسعود

 

31) يراجعها حتى تطهر

 

32) يراجعها ثم يدعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء فليفارقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

33) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

34) طلق امرأته وهي حائض فأمره رسول الله فراجعها

 

35) طلاق السنة تطليقة وهي طاهر في غير جماع فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى فإذا حاضت وطهرت طلقها أخرى ثم تعتد بعد ذلك بحيضة عبد الله بن مسعود

 

36) يراجعها فردها علي قال إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قال النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

37) ردها عليه رسول الله حتى طلقها وهي طاهر جابر بن عبد الله

 

38) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما إن طلقها ثلاثا فقد عصيت الله فيما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك امرأتك

 

39) يراجعها حتى تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فإنه الطلاق الذي أمر الله به قال فطلقوهن لعدتهن

 

40) يراجعها فإذا طهرت يعني فإن شاء فليطلقها

 

41) يراجعها ثم يمسكها حتى تحيض حيضة وتطهر فإن بدا له أن يطلقها طاهرا قبل أن يمسها فذاك الطلاق للعدة كما أنزل الله

 

42) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

43) يراجعها ثم يستقبل عدتها فقلت له فيعتد بتلك التطليقة فقال مه أرأيت إن عجز واستحمق

 

44) يراجعها ثم يستقبل عدتها

 

45) يراجعها فإذا اغتسلت فليتركها حتى تحيض فإذا اغتسلت من حيضتها الأخرى فلا يمسها حتى يطلقها فإن شاء أن يمسكها فليمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

46) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها قبل أن يجامعها وإن شاء أمسكها فإنها العدة التي أمر الله

 

47) يطلقها عند كل طهر تطليقة فإذا طهرت الثالثة طلقها وعليها بعد ذلك حيضة ابن مسعود

 

48) طلاق السنة أن يطلقها طاهرا من غير جماع ابن مسعود

 

49) يراجعها ثم يطلقها وهي طاهر أو حامل

 

50) يراجعها قلت أيعتد بتلك قال أرأيت إن عجز واستحمق

 

51) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

52) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهرة

 

53) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

54) يراجعها فإنها امرأته جابر بن عبد الله

 

55) يرجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها وأما أنت طلقتها ثلاثا فقد عصيت الله بما أمرك به من طلاق امرأتك وبانت منك

 

56) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها

 

57) يراجعها علي ولم يرها شيئا وقال فردها إذا طهرت فليطلق أو يمسك

 

58) يراجعها فراجعها

 

59) يراجعها فإذا طهرت فإن شاء فليطلقها

 

60) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

61) يراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا

 

62) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها

 

63) يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حين تطهر قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

64) أمره أن يراجعها

 

65) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

66) يراجعها حتى تطهر من حيضتها هذه ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليفارقها قبل أن يجامعها أو ليمسكها فإنها العدة التي أمر أن تطلق لها النساء

 

67) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها في طهرها

 

68) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلقها وإن شاء أمسكها فتلك العدة التي أمر الله أن يطلق لها النساء

 

69) يراجعها ثم إن بدا له طلاقها طلقها في قبل عدتها

 

70) يراجعها ثم إذا طهرت فليطلقها

 

71) يمسكها حتى تحيض غير هذه الحيضة ثم تطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها كما أمره الله وإن بدا له أن يمسكها فليمسكها

 

72) يراجعها ثم يطلقها فتستقبل عدتها

 

73) يراجعها إذا طهرت طلقها في طهرها للسنة

 

74) يراجعها حتى تطهر ثم ليطلقها إن شاء

 

75) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض أخرى فإذا طهرت يطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

76) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله

 

77) يراجعها ثم يمهلها حتى تحيض حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر ثم يطلقها قبل أن يمسها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

78) رد علي رسول الله ذلك حتى طلقتها وهي طاهر

 

79) يراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر من حيضتها هذه فإذا حاضت حيضة أخرى فطهرت فإن شاء فليطلقها قبل أن يجامعها وإن شاء فليمسكها

 

80) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى ثم تطهر ثم يطلق بعد أو يمسك

 

81) يراجعها قلت تعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

82) يراجعها قال قلت أفحسبت عليه قال فمه وإن عجز واستحمق

 

83) يراجعها ثم ليمسكها حتى تحيض حيضة أخرى وتطهر فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا قبل أن يمسها قال فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله قال ابن عمر فراجعتها وحسبت لها التطليقة التي طلقتها

 

84) راجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر فتلك العدة التي أمر الله بها

 

85) تراجعها فإن طلقت ثلاثا فقد بانت منك امرأتك وعصيت ربك فيما أمرك به من طلاق امرأتك

 

86) يراجعها ثم يمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

87) يراجعها ثم يمسكها ثم تطهر ثم تحيض عنده حيضة أخرى ثم يمهلها حتى تطهر من حيضتها فإن أراد أن يطلقها فليطلقها حتى تطهر من قبل أن يجامعها فتلك العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء

 

88) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرا من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسب من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمره رسول الله

 

89) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت فليطلقها إن شاء قبل أن يجامعها أو يمسكها فإنها العدة التي أمر الله أن تطلق لها النساء فقلت لنافع ما فعلت التطليقة قال واحدة اعتدت بها

 

90) يراجعها قلت وتعتد بتلك التطليقة قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق

 

91) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها قال فقلت له أفتحتسب بها قال فمه

 

92) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

93) إذا طهرت فليطلق أو ليمسك قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

94) يراجعها ثم ليطلقها وهي طاهر أو حامل

 

95) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها لطهرها قال فراجعتها ثم طلقتها لطهرها قال قلت فاعتددت بتلك التطليقة التي طلقت وهي حائض فقال مالي لا أعتد بها وإن كنت عجزت واستحمقت

 

96) إذا طهرت فليطلقها إن شاء ولم يره شيئا أو لم يعده عليه قرأ النبي يأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن في قبل عدتهن

 

97) يراجعها فإذا طهرت فليطلقها إن شاء

 

98) مره فليراجعها فإذا طهرت فليطلقها فقلت له فاعتدت له بتلك قال فمه أرأيت إن كنت عجزت واستحمقت

 

99) يراجعها حتى تطهر ثم تحيض

 

100) يراجعها حتى تحيض حيضة مستقبلة سوى حيضتها التي طلقها فيها فإن بدا له أن يطلقها فليطلقها طاهرة من حيضتها قبل أن يمسها فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله وكان عبد الله طلقها تطليقة فحسبت من طلاقها وراجعها عبد الله كما أمر رسول الله

 

 

 

الصحابي

الصحابي

 

1.               عبد الله بن عمر

 

2.               عبد الله بن عمر

 

3.               عبد الله بن عمر

 

4.               عبد الله بن عمر

 

5.               عبد الله بن عمر

 

6.               عبد الله بن عمر

 

7.               عبد الله بن عمر

 

8.               عبد الله بن عمر

 

9.               عبد الله بن عمر

 

10.         عبد الله بن عمر

 

11.         عبد الله بن عمر

 

12.         عبد الله بن عمر

 

13.         عبد الله بن عمر

 

14.         عبد الله بن عمر

 

15.         عبد الله بن عمر

 

16.         عبد الله بن عمر

 

17.         عبد الله بن عمر

 

18.         عبد الله بن عمر

 

19.         عبد الله بن عمر

 

20.         عبد الله بن عمر

 

21.         عبد الله بن عمر

 

22.         عبد الله بن عمر

 

23.         عبد الله بن عمر

 

24.         عبد الله بن عمر

 

25.         عبد الله بن عمر

 

26.         عبد الله بن عمر

 

27.         عبد الله بن عمر

 

28.         عبد الله بن عمر

 

29.         عبد الله بن مسعود

 

30.         عبد الله بن مسعود

 

31.         عبد الله بن عمر

 

32.         عبد الله بن عمر

 

33.         عبد الله بن عمر

 

34.         عبد الله بن عمر

 

35.         عبد الله بن مسعود

 

36.         عبد الله بن عمر

 

37.         عبد الله بن عمر

 

38.         عبد الله بن عمر

 

39.         عبد الله بن عمر

 

40.         عبد الله بن عمر

 

41.         عبد الله بن عمر

 

42.         عبد الله بن عمر

 

43.         عبد الله بن عمر

 

44.         عبد الله بن عمر

 

45.         عبد الله بن عمر

 

46.         عبد الله بن عمر

 

47.         عبد الله بن مسعود

 

48.         عبد الله بن مسعود

 

49.         عبد الله بن عمر

 

50.         عبد الله بن عمر

 

51.         عبد الله بن عمر

 

52.         عبد الله بن عمر

 

53.         عبد الله بن عمر

 

54.         جابر بن عبد الله

 

55.         عبد الله بن عمر

 

56.         عبد الله بن عمر

 

57.         عبد الله بن عمر

 

58.         عبد الله بن عمر

 

59.         عبد الله بن عمر

 

60.         عبد الله بن عمر

 

61.         عبد الله بن عمر

 

62.         عبد الله بن عمر

 

63.         عبد الله بن عمر

 

64.         عبد الله بن عمر

 

65.         عبد الله بن عمر

 

66.         عبد الله بن عمر

 

67.         عبد الله بن عمر

 

68.         عبد الله بن عمر

 

69.         عبد الله بن عمر

 

70.         عبد الله بن عمر

 

71.         عبد الله بن عمر

 

72.         عبد الله بن عمر

 

73.         عبد الله بن عمر

 

74.         عبد الله بن عمر

 

75.         عبد الله بن عمر

 

76.         عبد الله بن عمر

 

77.         عبد الله بن عمر

 

78.         عبد الله بن عمر

 

79.         عبد الله بن عمر

 

80.         عبد الله بن عمر

 

81.         عبد الله بن عمر

 

82.         عبد الله بن عمر

 

83.         عبد الله بن عمر